بيست و سوّم ماه مبارك رمضان

بيست و سوّم ماه مبارك رمضان

پستتوسط najm152 » دوشنبه مارس 15, 2010 10:48 am

هو الله العلي الأعلى
بسم الله الرّحمان الرّحيم
najm152
 
پست ها : 1993
تاريخ عضويت: چهارشنبه فبريه 03, 2010 10:26 am

مرسولات منتشره

پستتوسط najm164 » شنبه آپريل 17, 2010 12:09 am

روزنامه گاه شناسى : تقويم نجومي جامع

23 رمضان المبارك 1429
http://www.4shared.com/file/64067140/14 ... _1429.html

23 ماه مبارك رمضان1430
http://www.4shared.com/file/131376918/e ... n1430.html
najm164
 
پست ها : 518
تاريخ عضويت: پنج شنبه مارس 18, 2010 2:01 pm

فضيلت اين روز

پستتوسط najm164 » شنبه آپريل 17, 2010 12:18 am

تصوير

شب 23 ماه مبارك رمضان

ليلة القدر

هنگام تحويل و آغاز سال اهل حق

خداوند همه ما را همواره پاكيزه و شايسته حضور قدسي حضرت وجه الله قرار دهد

بيست و سوّم ماه رمضان

شب : تحويل سال قمري در نزد اهل حق

شب : ليلة القدر (تقدير جميع امور و نزول ملائـكه و روح)

شب : معين شدن گروه حاجيان هر سال

شب : نزول قرآن


تصوير

شب : خواب ديدن حضرت يوسف (عليه السلام)

غرق شدن فرعون

نزول مائـده بر حضرت عيسي (عليه السلام)

روز : هلاك ابن ملجم (لعنه الله) سال 40 هجرت


روز : آوردن اجباري حضرت امام هادي (صلوات الله عليه) به سامرا و اسكان در اردوگاه نظامي به امر متوكل (لعنه الله)

روز : بنابرنقلي ولادت حضرت امام مهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) سال 258

روز : وقوع بعض علايم ظهور
نداي منادي به نام حضرت صاحب الأمر (عجل الله تعالي فرجه الشريف) بطوري كه هر كه ما بين مشرق و مغرب زمين است مي شنود به نحوي كه خوابيده بيدار و ايستاده مي نشيند و نشسته مي ايستد و منادي جبرئيل است و اموات از قبرها برخيزند.

تصوير
najm164
 
پست ها : 518
تاريخ عضويت: پنج شنبه مارس 18, 2010 2:01 pm

آئين هنگام

پستتوسط najm164 » شنبه آپريل 17, 2010 12:23 am

آئين هنگام

شب ببست و سوم ماه رمضان:

از دو شب قدر سابق افضل است و از احاديث بسيار مستفاد ميشود كه شب قدر همين شب است و اين شب جهنى است (نام شخصي است كه به حضرت رسول (صلى الله عليه و آله) عرضه كرد كه شغلش چوپاني است و احشام مردم در دست اوست و نمي تواند به مدينه بيايد و به عبادت بپردازد؛ پس خواست كه حضرتش يك شب را به او معرفي كنند تا احشام را به كسي بسپرد و آن شب را به مدينه براى زيارت و عبادت بيايد؛ حضرت رسول (صلى الله عليه و آله) به او فرمودند شب 23 ماه مبارك رمضان را براى عبادت به مدينه بيايد، تفصيل اين حديث در منابع كلام خازنان وحي نقل شده است) و در اين شب جميع امور بر وفق حكمت مقدر ميگردد. و از براى اين شب غير از اعماليكه با دو شب سابق مشترك است چند عمل ديگر است:
1- خواندن سوره عنكبوت و روم كه حضرت صادق (علیه السلام) قسم ياد فرمود كه خواننده اين دو سوره در اين شب از اهل بهشت است.
2- خواندن سوره حم دخان.
3- خواندن انا انزلناه هزار مرتبه.
4- آنكه تكرار كند در اين شب بلكه در تمام اوقات اين دعا را كه براى وجود مبارك امام عصر (علیه السلام) وارد شده:
اللهم كن لوليك الحجة بن حسن صلواتك عليه فى هذه الساعة و فى كل ساعة و ساعات الليل و النهار وليا و حافظا و قائدا و ناصرا و دليلا و عينا حتى تسكنه ارضك و تمتعه فيها طويلا.
5- بخواند: اللهم امددلى فى عمرى ....الخ.
6- بخواند: اللهم اجعل فيما تقضى و فيما تقدر ....الخ.
7- بخواند دعاى على بن الحسين (علیه السلام) را كه در اقبال است: يا باطنا فى ظهوره ....الخ.
8- آنكه غير از غسل اول شب، غسلى نيز در آخر شب كند.
9- و بداند از براى غسل و احياء اين شب و زيارت امام حسين (علیه السلام) و صد ركعت نماز فضيلت بسيار تأكيد شده و روايت است كه حضرت صادق (علیه السلام) سخت مريض شده بود، چون شب بيست و سيم ماه مبارك رسيد، موالى خود را امر فرمود كه حركتش دادند به مسجد و آن شب را در مسجد بود تا بصبح.
و نماز امشب هشت ركعت است به حمد و هر سوره كه ميسر شود. علامه مجلسى فرموده كه هر مقدار قرآن كه ممكن باشد در اين شب بخوانند و دعاهاى صحيفه كامله را بخوانند، خصوصا دعاى مكارم الاخلاق و دعاى توبه و روزهاى اين شبها را نيز بايد حرمت داشت و بعبادت و تلاوت و دعا بسر آورد. زيرا كه در احاديث معتبر، وارد شده است كه روز قدر در فضيلت مثل شب قدر است انتهى.
و بدانكه در اين شب مضايقه نكند انسان از دعا كردن براى برادران و خواهران ايماني و ذوي حقوق ظاهري و باطني بلكه تمامي ضعفاي مادي و معنوي جهت هدايت و استقامت و توفيق طاعت و معرفت ايشان.


روز ببست و سوم ماه رمضان:
بخواند: اللهم اغسلنى فيه من الذنوب و طهرنى فيه من العيوب و امتحن فيه قلبى بتقوى القلوب يا مقيل عثرات المذنبين.
و گذشت كه در روايات وارد شده است كه روز قدر در فضيلت مثل شب قدر است پس قدر اين روز را نيز بدان.
najm164
 
پست ها : 518
تاريخ عضويت: پنج شنبه مارس 18, 2010 2:01 pm

شبهاي قدر اينها را از دست ندهيد

پستتوسط najm111 » سه شنبه جولاي 30, 2013 3:16 am

سؤال: بجز اعمال معروفه شبهاي قدر اگر بخواهيم از دعاهاي وارده استفاده كنيم چون بسيار متنوع است كداميك را انتخاب كرده و حتما بخوانيم؟

جواب:
شبهاي قدر اينها را از دست ندهيد: دعاي اللهم ان كان الشك ... - دعاي سبوح قدوس... از دعاهاي اقبال در شب 23 - دعاء بهاء (كامل) - دعاي چهل اسم ادريس از دعاهاي سَحر اقبال - دعاي سرادق از دعاهاي اقبال در شب 19 - زيارت حضرت صاحب الأمر منه السلام


متن دعاها:

دعاي اللهم ان كان الشك ...
در اقبال الأعمال از دعاهاي شب 23

اللَّهُمَّ إِنْ كانَ الشَّكُّ فِي أَنَّ لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِيها أَوْ فِيما تَقَدَّمَها واقِعٌ، فَانَّهُ فِيكَ وَ فِي وَحْدانِيَّتِكَ وَ تَزْكِيَتِكَ الْأَعْمالَ زائِلٌ، وَ فِي أَيِّ اللَّيالِي تَقَرَّبَ مِنْكَ الْعَبْدُ لَمْ تُبْعِدْهُ وَ قَبِلْتَهُ، وَ أَخْلَصَ فِي سُؤَالِكَ لَمْ تَرُدَّهُ وَ أَجَبْتَهُ، وَ عَمَلِ الصَّالِحاتِ شَكَرْتَهُ، وَ رَفَعَ إِلَيْكَ ما يُرْضِيكَ ذَخَرْتَهُ.

اللَّهُمَّ فَامِدَّنِي فِيها بِالْعَوْنِ عَلى‏ ما يُزْلِفُ لَدَيْكَ، وَ خُذْ بِناصِيَتِي إِلى‏ ما فِيهِ الْقُرْبى‏ إِلَيْكَ، وَ أَسْبِغْ مِنَ الْعَمَلِ فِي الدَّارَيْنِ سَعْيِي، وَرَقِّ لِي مِنْ جُودِكَ بِخَيْراتِها عَطِيَّتِي، وَ ابْتُرْ عَيْلَتِي مِنْ ذُنُوبِي بِالتَّوْبَةِ، وَ مِنْ خَطايايَ بِسَعَةِ الرَّحْمَةِ.

وَاغْفِرْ لِي فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ وَ لِوالِدَيَّ وَ لِجَمِيعِ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِناتِ غُفْرانَ مُتَنَزِّهٍ عَنْ عُقُوبَةِ الضُّعَفاءِ، رَحِيمٍ بِذَوي الْفاقَةِ وَ الْفُقَراءِ، جادٍ عَلى‏ عَبِيدِهِ، شَفِيقٍ بِخُضُوعِهِمْ وَ ذِلَّتِهِمْ، رَفِيقٍ لا تَنْقُصُهُ الصَّدَقَةُ عَلَيْهِمْ، وَ لا يُفْقِرُهُ ما يُغْنِيهِمْ مِنْ صَنِيعِهِ [الَيْهِمْ‏].

اللَّهُمَّ اقْضِ دَيْنِي وَ دَيْنَ كُلِّ مَدْيُونٍ، وَ فَرِّجْ عَنِّي وَ عَنْ كُلِّ مَكْرُوبٍ، وَ أَصْلِحْنِي وَ أَهْلِي وَ وَلَدِي، وَ أَصْلِحْ كُلَّ فاسِدٍ، وَ انْفَعْ مِنِّي، وَ اجْعَلْ فِي الْحَلالِ الطَّيِّبِ الْهَنِي‏ءِ الْكَثِيرِ السَّائِغِ مِنْ رِزْقِكَ عَيْشِي، وَ مِنْهُ لِباسِي، وَ فِيهِ مُنْقَلَبِي، وَ اقْبِضْ عَنِ الْمَحارِمِ يَدِي مِنْ غَيْرِ قَطْعٍ وَ لا شَلٍّ، وَ لِسانِي مِنْ غَيْرِ خَرَسٍ، وَ اذُنِي مِنْ غَيْرِ صَمَمٍ، وَ عَيْنِي مِنْ غَيْرِ عَمىً، وَ رِجْلِي مِنْ غَيْرِ زَمانَةٍ، وَ فَرْجِي مِنْ غَيْرِ إِحْبالٍ، وَ بَطْنِي مِنْ غَيْرِ وَجَعٍ، وَ سائِرَ أَعْضائِي مِنْ غَيْرِ خَلَلٍ.

وَأَوْرِدْنِي عَلَيْكَ يَوْمَ وُقُوفِي بَيْنَ يَدَيْكَ خالِصا مِنَ الذُّنُوبِ، نَقِيّا مِنَ الْعُيُوبِ، لا أَسْتَحْيِي مِنْكَ بِكُفْرانِ نِعْمَةٍ، وَ لا إِقْرارٍ بِشَرِيكٍ لَكَ فِي الْقُدْرَةِ، وَ لا بِإرْهاجٍ«» فِي فِتْنَةٍ، وَ لا تَوَرُّطٍ فِي دِماءٍ مُحَرَّمَةٍ، وَ لا بَيْعَةٍ اطَوِّقُها عُنُقِي لِأَحَدٍ مِمَّنْ فَضَّلْتَهُ بِفَضِيلَةٍ، وَ لا وُقُوفٍ تَحْتَ رايَةِ غَدْرَةٍ، وَ لا اسْوِدادِ الْوَجْهِ بِالْأيْمانِ الْفاجِرَةِ، وَ الْعُهُودِ الْخائِنَةِ، وَ أَنِلْنِي مِنْ تَوْفِيقِكَ وَ هُداكَ ما نَسْلُكَ بِهِ سُبُلَ طاعَتِكَ وَ رِضاكَ، يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ



دعاي سبوح قدوس...
از دعاهاي اقبال در شب 23
هو مرويٌّ عن رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه و آله، و هو دعاء ليلة ثلاث و عشرين:

سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ الْمَلائِكَةِ وَ الرُّوحِ، سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ الرُّوحِ وَ الْعَرْشِ، سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ السَّماواتِ وَ الْأَرَضِينَ، سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ الْبِحارِ وَ الْجِبالِ، سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ يُسَبِّحُ لَهُ الْحِيتانُ وَ الْهَوامُّ وَ السِّباعُ فِي الاكامِ، سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ سَبَّحَتْ لَهُ الْمَلائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ.

سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ عَلا فَقَهَرَ، وَ خَلَقَ فَقَدَرَ، سُبُّوحٌ سُبُّوحٌ، سُبُّوحٌ سُبُّوحٌ، سُبُّوحٌ سُبُّوحٌ، سُبُّوحٌ، قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، [أَنَّ تُصَلِّيَ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ أَنْ تَغْفِرَ لِي وَ تَرْحَمَنِي، فَانَّكَ أَنْتَ الْأَحَدُ الصَّمَدُ]



دعاء بهاء يا سحرها يا مباهلة (كامل)

بسم الله الرحمان الرحيم
دعاء بالأسحار أو الأيّام في شهر رمضان؛ قال في شأنه أبو جعفر الباقر عليه السلام: لو يعلم الناس من عظم هذه المسائل عند الله و سرعة إجابته لصاحبها لاقتتلوا عليه و لو بالسيوف، وَ اللّهُ يَخْتَصّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشاءُ، لو حلفت لبررت؛ أن اسم الله الأعظم قد دخل فيها، فإذا دعوتهم فاجتهدوا في الدعاء فإنه من مكنون العلم و اكتموه إلا من أهله و ليس من أهله المنافقون و المكذبون و الجاحدون، و هو دعاء المباهلة؛ تقول:

اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَدْعُوكَ كَما أَمَرْتَني‏، فَاسْتَجِبْ لي كَما وَعَدْتَني‏= سه مرتبه
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ بَهآئِكَ بِأَبْهاهُ، وَ كُلُّ بَهآئِكَ بَهِيٌّ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِبَهآئِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ جَلالِكَ‏ بِأَجَلِّهِ، وَ كُلُّ جَلالِكَ جَليلٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِجَلالِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ جَمالِكَ بِأَجْمَلِهِ، وَ كُلُّ جَمالِكَ جَميلٌ،
اَللّهُمَ‏ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِجَمالِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَدْعُوكَ كَما أَمَرْتَني‏، فَاسْتَجِبْ لي كَما وَعَدْتَني‏
= سه مرتبه

اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ عَظَمَتِكَ بِأَعْظَمِها، وَ كُلُ‏ عَظَمَتِكَ عَظِيمَةٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِعَظَمَتِكَ كُلِّها،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ‏ مِنْ نُورِكَ بِأَنْوَرِهِ، وَ كُلُّ نُورِكَ نَيِّرٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِنُورِكَ كُلِّهِ‏،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏أَسْأَلُكَ مِنْ رَحْمَتِكَ بِأَوْسَعِها، وَ كُلُّ رَحْمَتِكَ واسِعَةٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِرَحْمَتِكَ كُلِّها،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَدْعُوكَ كَما أَمَرْتَني‏، فَاسْتَجِبْ لي كَما وَعَدْتَني
= سه مرتبه

اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ كَمالِكَ بِأَكْمَلِهِ، وَ كُلُّ كَمالِكَ كامِلٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِكَمالِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ كَلِماتِكَ بِأَتَمِّها وَ كُلُّ كَلِماتِكَ تآمَّةٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ‏ بِكَلِماتِكَ كُلِّهَا،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ أَسْمائِكَ بِأَكْبَرِها، وَ كُلُ‏ أَسْمائِكَ كَبيرَةٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِأَسْمائِكَ كُلِّها،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَدْعُوكَ كَما أَمَرْتَني‏، فَاسْتَجِبْ لي كَما وَعَدْتَني
= سه مرتبه

اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ‏ عِزَّتِكَ بِأَعَزِّها، وَ كُلُّ عِزَّتِكَ عَزيزَةٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِعِزَّتِكَ كُلِّها،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ مَشِيَّتِكَ بِأَمْضاها، وَ كُلُّ مَشِيَّتِكَ ماضِيَةٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِمَشِيَّتِكَ كُلِّها،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِقُدْرَتِكَ الَّتىِ‏ اسْتَطَلْتَ بِها عَلى‏ كُلِّ شَىْ‏ءٍ، وَ كُلُّ قُدْرَتِكَ ‏مُسْتَطيلَةٌ، اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِقُدْرَتِكَ كُلِّها،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَدْعُوكَ كَما أَمَرْتَني‏، فَاسْتَجِبْ لي كَما وَعَدْتَني
= سه مرتبه

اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ عِلْمِكَ بِأَنْفَذِهِ، وَ كُلُّ عِلْمِكَ نافِذٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِعِلْمِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ قَوْلِكَ بِأَرْضاهُ، وَ كُلُّ قَوْلِكَ رِضَى (×رَضِىٌّ)،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِقَوْلِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ‏ مِنْ مَسآئِلِكَ بِأَحَبِّهآ إِلَيْكَ، و كُلُّ مَسآئِلِكَ إِلَيْكَ حَبيبَةٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِمَسآئِلِكَ‏ كُلِّها،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَدْعُوكَ كَما أَمَرْتَني‏، فَاسْتَجِبْ لي كَما وَعَدْتَني
= سه مرتبه

اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ شَرَفِكَ بِأَشْرَفِهِ، وَ كُلُّ شَرَفِكَ شَريفٌ،
اَللّهُمَ‏ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِشَرَفِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ سُلْطانِكَ بِأَدْوَمِهِ، وَ كُلُّ سُلطانِكَ دآئِمٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِسُلْطانِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ مُلْكِكَ بِأَفْخَرِهِ، وَ كُلُّ مُلْكِكَ فاخِرٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ‏ بِمُلْكِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَدْعُوكَ كَما أَمَرْتَني‏، فَاسْتَجِبْ لي كَما وَعَدْتَني
= سه مرتبه

اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ عَلائِكَ (× عُلُوِّكَ) بِأَعْلاهُ، وَ كُلُّ عَلائِكَ (× عُلُوِّكَ) عالٍ، اَللّهُمَّ ‏إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِعَلائِكَ (× بِعُلُوِّكَ) كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ مَنِّكَ بِأَقْدَمِهِ، و كُلُّ مَنِّكَ قَدِيم،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِمَنِّكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ آيَاتِكَ‏ بِأَعْجَبِها (× بِأَكْرَمِهَا)، وَ كُلُّ آيَاتِكَ عَجيبَةٌ (× كَرِيمة)، ‏اَللّهُمَّ إِنِّي‏ أَسْأَلُكَ بِآيَاتِكَ كُلِّهَا،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَدْعُوكَ كَما أَمَرْتَني‏، فَاسْتَجِبْ لي كَما وَعَدْتَني
= سه مرتبه

اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ بِأَفْضَلِهِ، وَ كُلُّ‏ فَضْلِكَ فاضِلٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِفَضْلِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ رِزْقِكَ بِأَعَمِّهِ، وَ كُلُّ رِزْقِكَ عآمٌّ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِرِزْقِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ‏ مِنْ عَطآئِكَ بِأَهْنَئِهِ وَ كُلُّ عَطآئِكَ هَنِيئٌ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِعَطآئِكَ‏ كُلِّهِ،
‏(× اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ‏ مِنْ عَطَايَاكَ بِأَهْنَئِهَا وَ كُلُّ عَطَايَاكَ هَنِيئَة،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِعَطَايَاكَ ‏ كُلِّهَا)،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِكَ بِأَعْجَلِهِ، وَ كُلُّ خَيْرِكَ عاجِلٌ،
اَللّهُمَ‏ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِخَيْرِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ مِنْ إِحْسَانِكَ بِأَحْسَنِهِ و كُلُّ إحْسَانِكَ حَسَن،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِإِحْسَانِكَ كُلِّهِ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِما تُجِيبُنى‏ بِهِ حِينَ أَدْعُوكَ (× أَسْأَلُكَ) ، فَأَجِبْنِي يا اَللهُ،
نِعْمَ دَعَوْتُكَ يا اَللهُ،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِما اَنْتَ فيهِ مِنَ الشَّأْن ( × الشُّئُونِ) وَالْجَبَرُوتِ‏،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏ أَسْأَلُكَ بِشَأْنِكَ وَ جَبَرُوتِكَ كُلِّهَا،
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِما تُجِيبُنى‏ بِهِ حينَ أَسْأَلُك، فَأَجِبْنِي يا اَللهُ، ‏
صَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ


... حاجت خود را بكويد ... ‏
به عنوان نمونه اي از دعاي كامل و جامع:


اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ،
وَ ابْعَثْنى‏ عَلَى الْأِيمانِ بِكَ، وَ التَّصْديقِ بِرَسُولِكَ وَ الْوِلايَةِ لِعَلِىِّ بْنِ أَبي طالِبٍ، وَ ‏الْلإِئْتِمامِ بِالْأَئِمَّةِ مِنْ آلِ مُحَمَّدٍ وَ الْبَرَاءَةِ مِنْ أَعْدَائِهِمِ،
فَإِنِّي‏‏ قَدْ رَضيتُ‏ بِذلِكَ يا رَبِّ،
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ،
وَ أَسْأَلُكَ خَيْرَ الْخَيْرِ رِضْوانَكَ وَ الْجَنَّةَ، وَ أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ الشَرِّ سَخَطِكَ وَ النَّارِ،
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ،
وَ احْفَظْنِي‏ مِنْ كُلِّ مُصيبَةٍ، وَ كُلِّ بَلِيَّةٍ، وَ مِنْ كُلِّ عُقُوبَةٍ، وَ مِنْ كُلِّ فِتْنَةٍ وَ مِنْ كُلِّ ‏بَلاءٍ، وَ مِنْ كُلِّ شَرٍّ، وَ مِنْ كُلِّ مَكْرُوهٍ، وَ مِنْ كُلِ‏ مُصيبَةٍ، وَ مِنْ كُلِّ آفَةٍ نَزَلَتْ أَوْ ‏تَنْزِلُ مِنَ السَّمآءِ إِلَى الْأَرْضِ في‏ هَذِهِ‏ السَّاعَةِ، وَ في‏ هَذِهِ اللَّيْلَةِ، وَ في‏ هَذَا الْيَومِ، وَ ‏في هَذَا الشَّهْرِ، وَ في هَذِهِ‏ السَّنَةِ،
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ،
وَ اقْسِمْ لي‏ مِنْ كُلِّ سُرُورٍ، وَ مِنْ كُلِّ بَهْجَةٍ، وَ مِنْ كُلِّ اسْتِقامَةٍ وَ مِنْ كُلِّ فَرَجٍ، وَ ‏مِنْ كُلِّ عَافِيَةٍ، وَ مِنْ‏ كُلِّ سَلامَةٍ، وَ مِنْ كُلِّ كَرامَةٍ، وَ مِنْ كُلِّ رِزْقٍ واسِعٍ حَلالٍ ‏طَيِّبٍ، وَ مِنْ‏ كُلِّ نِعْمَةٍ، وِ مِنْ كُلِّ حَسَنَةٍ نَزَلَتْ أَوْ تَنْزِلُ مِنَ السَّمآءِ إِلَى الْأَرْضِ في‏ ‏هَذِهِ السَّاعَةِ، وَ في‏ هَذِهِ اللَّيْلَةِ، وَ في هَذَا الْيَوْمِ، وَ في هَذَا الشَّهْرِ، وَ في‏ هَذِهِ السَّنَةِ،
اَللّهُمَّ إِنْ كَانَتْ ذُنُوبي قَدْ أَخْلَقَتْ وَجْهِي عِنْدَكَ، وَ حالَتْ‏ بَيْني‏ وَ بَيْنَكَ، أَوْ غَيَّرَتْ ‏حَالي‏ عِنْدَكَ، فَإِنِّي‏‏ أَسْأَلُكَ بِنُورِ وَجْهِكَ الْكَرِيمِ الَّذِي‏ لم يُطْفَأُ، وَ بِوَجْهِ حَبيبِكَ ‏مُحَمَّدٍ الْمُصْطَفَى، وَ بِوَجْهِ وَلِيِّكَ عَلِيٍّ الْمُرْتَضى، وَ بِحَقِّ أَوْلِيآئِكَ الِّذينَ انْتَجَبْتَهُمْ، ‏أَنْ تُصَلِّيَّ عَلَى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ، وَ أَنْ تَغْفِرَ لي وَ لِوَالِدَيَّ وَ مَا وَلَدا، وَ لِلْمُؤْمِنِينَ وَ ‏الْمُؤْمِنَاتِ وَ مَا تَوالَدوا، ذُنَوبَنا كَلَّها صَغيرَها وَ كَبيرَها وَ أَنْ تَخْتِمَ لَنَا بِالصَّالِحاتِ ‏وَ أَنْ تَقْضِيَ لَنَا الحَاجاتِ وَ المُهِمَّاتِ وَ صالِحَ الدُّعاءِ وَ المَسْأَلَةِ، فَاسْتَجِبْ لَنَا ‏بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ.‏
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلَى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ آمينَ آمينَ آمينَ
ماشاءَ اللهُ كانَ لَا حَوْلَ وَ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ،
سُبحَانَ رَبِّكَ رَبِّ ٱلعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَ سَلَٰمٌ عَلَى ٱلمُرسَلِينَ
وَٱلحَمدُ لِلهِ رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ ...‏

اللهم عجِّلْ فی فرجِ مولانا صاحبَ الأمرِ و العصرِ و الزمان
اللهم اكْشِفِ الهَمَّ و الغَمَّ عَنْ وَجهِهِ و قَلبِهِ الشريف ‏
اللهم اقْضِ حَوائِجَهُ الشَّريفَة
اللهم سَلِّمْهُ و سَلِّمْ أهلَهُ و اهلِ بَيتَهُ و اَولادَهُ و ازواجَهُ و شيعَتَهُ و انصارَه و خُدّامَه ‏و عُمّالَهُ و اَتباعَهُ و مَنْ حَولَه واجْعَلنا مِن خَيرِ ‏شيعتهِ و أَعوانِه و أنصارِه ‏
اللهم وفقنا لِكَمالِ مَعرفَتِهِ و مَحَبَّتِهِ و طاعَتِهِ و مُتابَعَتِه و التَّسليمِ إِلَيه و تَمامِ أَدبِ ‏حَضرتِهِ و حُضوره
اللهم اَرْضِه عَنا واجْعَلنا مَرضيّاً لَهُ وَ هَب لَنا رأفَتَه و رَحمتهُ و دعاءَه وَ خَيرَه
اللهم صِل بَينَنا و بَينَهُ مُواصِلَةً تامَّة و لا تُفَرِّقْ بَينَنا و بَينَهُ طرفَةَ عَينٍ أَبَدا
اللهم ارزُقنا في الدنيا زيارتَهُ و صُحبَتَهُ و في الآخرةِ مجاوَرَتَهُ و شفاعتَهُ
اللهم عجل فَرجَه و سَهِّلْ مَخرَجَهُ و اَوسِعْ مَنهَجَهُ و قَرِّبْ سُلطانَهُ
اللهم أقِم بِهِ الحقَّ و ادْحِضْ بهِ الباطِل

دستش را دراز كند و گردنش را بر شانه چپ كج و متمايل نمايد و گريه كند يا به حال گريه بگويد:
يَا لَا إله اِلَّا أَنْتَ، بِحَقِّ مَنْ حَقَّهُ عَلَيْكَ عَظِيمٌ بِلَا إله اِلَّا أَنْتَ،
أَسْأَلُكَ بِلَا إله اِلَّا أَنْتَ، أَسْأَلُكَ بِبَهآءِ لَا اِلَهَ اِلَّا أَنْتَ، يَا لَا إه اِلَّا أَنْتَ،
أَسْأَلُكَ بِجَلالِ لَا إله اِلَّا أَنْتَ، يَا لَا إله اِلَّا أَنْتَ،
أَسْأَلُكَ بِجَمَالِ لَا إله اِلَّا أَنْتَ، يَا لَا إله اِلَّا أَنْتَ،
أَسْأَلُكَ بِنُورِ لَا إله اِلَّا أَنْتَ، يَا لَا إله اِلَّا أَنْتَ،
أَسْأَلُكَ بِكَمَالِ لَا إله اِلَّا أَنْتَ، يَا لَا إله اِلَّا أَنْتَ،
أَسْأَلُكَ بِعِزَّةِ لَا إله اِلَّا أَنْتَ، يَا لَا إله اِلَّا أَنْتَ،
أَسْأَلُكَ بِعَظْمِ لَا إله اِلَّا أَنْتَ، يَا لَا إله اِلَّا أَنْتَ،
أَسْأَلُكَ بِقَوْلِ لَا إله اِلَّا أَنْتَ، يَا لَا إله اِلَّا أَنْتَ،
أَسْأَلُكَ بِشَرَفِ لَا إله اِلَّا أَنْتَ، يَا لَا إله اِلَّا أَنْتَ،
أَسْأَلُكَ بِعَلَاءِ لَا إله اِلَّا أَنْتَ، يَا لَا إله اِلَّا أَنْتَ،
أَسْأَلُكَ بِلَا إله اِلَّا أَنْتَ، يَا لَا إله اِلَّا أَنْتَ،
يَا ربَّاهُ يَا ربَّاهُ يَا ربَّاهُ
= مي گويد تا نفس قطع شود
أَسْأَلُكَ يَا سَيِّدِي
مي گويد آن را و دستش را دراز كند و گردنش را بر شانه چپ كج و متمايل نمايد
يَا اَللهُ يَا ربَّاهُ = مي گويد تا نفس قطع شود

يَا سَيِّداهُ يا مَولاهُ يا غِياثاهُ يا مَلْجَآهُ يا مُنتَهى غايَةِ رَغْبَتاهُ يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ ‏أَسْأَلُكَ فَلَيْسَ كَمِثْلِكَ شَيْءٌ وَ أَسْأَلُكَ بِكُلِّ دَعْوَةٍ مُسْتَجابَةٍ دَعاكَ بِهَا نَبِيٍّ ‏مُرْسَلٌ أَوْ مَلَكٌ مُقَرَّبٌ أَوْ عَبْدٌ مُؤمِنٌ امْتَحنْتَ قَلْبَهُ لِلْإِيمانِ وَ اسْتَجَبْتَ دَعْوَتَهُ ‏مِنْهُ
وَأَتَوَجَّهُ إِلَيْكَ بِمُحَمَّدٍ نَبِيِّكَ نَبِيِّ الرَّحْمَةِ وَ أُقَدِّمُهُ بَيْنَ يَدَيْ حَوائِجي يا مُحَمَّدُ ‏يا رَسولَ اللهِ بِأَبي أنْتَ وَ أُمِّي أَتَوَجَّهُ بِكَ إَلى رَبِّكَ وَ رَبِّي وَ أُقَدِّمُكَ بَيْنَ يَدَيْ ‏حَوائِجي
يَا رَبَّاهُ يَا رَبَّاهُ يَا رَبَّاهُ ‏
أَسْأَلُكَ بِكَ فَلَيْسَ كَمِثْلِكَ شَيْءٌ وَ أَتَوَجَّهُ إِلَيْكَ بِمُحَمَّدٍ حَبَيبِكَ وَ بِعِتْرَتِهِ الْهادِيَةِ ‏وَ أُقَدِّمُهُمْ بَيْنَ يَدَيْ حَوائِجي وَ أَسْأَلُكَ اللهم بِحَياتِكَ الَّتِي لَا تَمُوتُ وَ بِنُورِ وَجْهِكَ ‏الَّذِي لَا يُطْفَأُ وَ بِعَيْنِكَ الَّتِي لَا تَنَامُ ‏
وَ أَسْأَلُكَ بِحَقِّ مَنْ حَقُّهُ عَلَيْكَ عَظِيمٌ أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ قَبْلَ كُلِّ ‏شَيْءٍ وَ بَعْدَ كُلِّ شَيْءٍ وَ عَدَدَ كُلِّ شَيْءٍ وَ زِنَةَ كُلِّ شَيْءٍ وَمِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ

اللهم إِنِّي أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ الْمُصْطَفَى وَ رَسُولِكَ الْمُرْتَضَى وَأَمَينِكَ ‏الْمُصْطَفَى وَ نَجِيبِكَ دونَ خَلْقِكَ وَ حَبِيبِكَ وَ خِيَرَتِكَ مِنْ خَلْقِكَ أَجْمَعِينَ النَّذِيرِ ‏الْبَشِيرِ السِّراجِ الْمُنِيرِ وَ عَلى أَهْلِ بَيْتِهِ الطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِينَ المُطَهَّرِينَ الْأَخْيارِ ‏الْأَبْرار وَ عَلى مَلَائِكَتِكَ الَّذِينَ اسْتَخْلَصْتَهُمْ لِنَفْسِكَ وَ حَجَبْتَهُمْ عَنْ خَلْقِكَ وَ ‏عَلى أَنْبِيائِكَ الَّذِينَ يُنْبِئُونَ بِالصِّدْقِ عَنْكَ وَ عَلى عِبادِكَ الصَّالِحِينَ الَّذِينَ أَدْخَلْتَهُمْ ‏فِي رَحْمَتِكَ وَ الْأَئِمَّةِ الْمُهْتَدِينَ الرَّاشِدِينَ الْمُطَهَّرِينَ
وَ عَلى جِبْرِئِيلَ وَ مِيكائِيلَ وَ ‏إِسْرافِيلَ وَ مَلَكِ الْمَوْتَ وَ رِضْوانَ خازِنِ الْجَنَّةِ وَ مالِكِ خازِنِ النَّارِ وَ الرُّوحِ ‏الْقُدُسِ وَ حَمَلَةِ الْعَرْشِ وَ مُنْكَرٍ وَ نَكِيرٍ وَ عَلى الْمَلَكَيْنِ الْحافِظَيْنِ عَلَيَّ بِالصَّلاةِ ‏الَّتِي تُحِبُّ أَنْ تُصَلِّيَ بِها عَلَيْهِمْ صَلاةً كَثِيرَةً طَيِّبَةً مُبارَكَةً زاكِيَةً نامِيَةً طاهِرَةً ‏شَرِيفَةً فاضِلَةً تُبَيِّنُ بِها فَضْلَهُمْ عَلى الْأَوَّلِينَ وَ الْآخِرِينَ.‏

اللّهُمّ إنّي أَسْأَلُكَ أَنْ تَسْمَعَ صَوْتِي، وَ تُجِيبَ دَعْوَتِي، وَ تَغْفِرَ ذُنُوبِي، وَ تُنْجِحَ طَلِبَتِي، ‏وَ تَقْضِيَ حَاجَاتِي، وَ تَقْبَلَ قِصَّتِي، وَ تُنْجِزَ لي وَعَدْتَنِي، وَ تُقيلَني عَثْرَتي، وَ ‏تَتَجَاوَزَ عَنْ خَطِيئَتِي، وَ تَصْفَحَ عَنْ ظُلْمِي، وَ تَعْفُوَ عَنْ جُرْمِي، وَ تُقْبِلَ عَلَيَّ، وَ لا ‏تُعْرِضَ عَنّي، وَ تَرْحَمَنِي لا تُعَذّبَنِي، وَ تُعَافِيَنِي وَ لا تَبْتَلِيَنِي، وَ تَرْزُقَنِي مِنَ أطيب ‏الرّزْقِ وَ أَوْسَعَهُ وَ أهْنَأَهُ وَ أَمْرَأَهُ وَ أَسْبَغَهُ وَ أكْثَرَهُ.‏
وَ لا تَحْرِمَني يا رَبِّ النظر إلى وجهك الكريم و الفوز بالجنة و العتق من النار و ‏اقض عني يا رَبِّ دِيني وَ أمانَتي، وَ ضَعْ عَنِّي وِزْري، وَ لا تُحَمِّلْني ما لا طاقَةَ لي ‏به، يا مَولايَ، وَ أدْخِلْني في كُلِّ خَيْرٍ أدْخَلْتَ فيهِ مُحَمَّداً وَآلَ مُحَمَّدٍ، وَ أخْرِجْني ‏مِنْ كُلِّ سوءٍ أخْرَجْتَهُمْ مِنْهُ، وَ لا تُفَرِّقْ بَيْني وَ بَيْنَهُمْ طَرْفَةَ عَيْنٍ أبَداً في الدُّنْيا ‏وَالآخِرَةِ.‏
اَللّهُمَّ إِنِّي‏‏ أَدْعُوكَ كَما أَمَرْتَني‏، فَاسْتَجِبْ لي كَما وَعَدْتَني
= سه مرتبه

اللّهُمّ إنّي أَسْأَلُكَ قَلِيلاً مِنْ كَثِيرٍ مَعَ حَاجَةٍ بِي إلَيْهِ عَظِيمَةٍ، وَ غِنَاكَ عَنْهُ قَدِيمٌ، وَ ‏هُوَ عِنْدِي كَثِيرٌ، و هو عليك سهل يسير فَامْنُنْ بِهِ عَلَيّ إنّكَ عَلَى كُلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.‏
اللّهُمّ بِرَحْمَتِكَ فِي الصَّالِحِينَ فَأَدْخِلْنَا، وَ فِي عِلّيّينَ فَارْفَعْنَا، وَ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ ‏مِنْ عَيْنٍ سَلْسَبِيلٍ فَاسْقِنَا، وَ مِنَ الْحُورِ الْعِينِ بِرَحْمَتِكَ فَزَوِّجْنَا، وَ مِنَ الْوِلْدَانِ ‏الْمُخَلَّدِينَ كَأَنّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَكْنُونٌ فَأَخْدِمْنَا، وَ مِنْ ثِمَارِ الْجَنّةِ وَ لُحُومِ الطّيْرِ فَأَطْعِمْنَا،
‏وَ مِنْ ثِيَابِ السّنْدُسِ وَ الْحَرِيرِ وَ الإسْتَبْرَقِ فَأَلْبِسْنَا، وَلَيْلَةَ الْقَدْرِ، وَ حَجِّ بَيْتِكَ ‏الْحَرَامِ، وَ قَتْلاً فِي سَبِيلِكَ مَعَ وَلِيِّكَ فَوَفّقْ لَنَا، وَ صَالِحَ الدّعَآءِ وَ الْمَسْأَلَةِ ‏فَاسْتَجِبْ لَنَا،

يَا خَالِقَنَا اسْمَعْ وَ اسْتَجِبْ لَنا، وَ إذَا جَمَعْتَ الأَوّلِينَ وَ الآخِرِينَ ‏يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَارْحَمْنَا، وَ بَرَاءَةً مِنَ النَّارِ وَ أماناً مِنَ العَذابِ فَاكْتُبْ لَنَا، وَ فِي جَهَنّمَ ‏فَلا تجعلنا، وَ مَعَ الشّيَاطِينِ فَلا تَقْرٌنّا، وَ في هَوانِكَ وَ عَذابِكَ فَلا تَقْلُبْنا، وَ مِنَ ‏الزّقّومِ وَ الضّرِيعِ فَلا تُطْعِمْنَا، وَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِنَا فَلا تَكْبُبْنَا، وَ مِنْ ثِيَابِ ‏النَّارِ وَ سَرَابِيلِ الْقَطِرَانِ فَلا تُلْبِسْنَا، وَ مِنْ كُلّ سُوءٍ يَا لا إله إلاَّ أَنْتَ بِحَقّ لا إله ‏إلاَّ أَنْتَ فَنَجّنَا.‏

اَللَّهُمَّ إني أسْألُكَ وَ لَمْ يُسْألْ مِثْلُكَ، وَ أرْغَبُ إلَيْكَ وَ لَمْ يُرْغَبْ إلى مِثْلِكَ يَا رَبِّ ‏أنْتَ مَوْضِعُ مَسْألَةِ السّائِلينَ، وَ مُنْتَهى رَغْبَةِ الرّاغِبِينَ، أسْألُكَ اللَّهُمَّ بِأفْضَلِ ‏أسْمائِكَ كُلِّها وَ أنْجَحِها، يا اَللهُ يا رَحْمانُ، وَ بِاسْمِكَ المَخْزونِ المَصُونِ الأعَزِّ ‏الأَجَلِّ الأعْظَمِ الَّذي تُحِبُّهُ وَ تَهْواهُ، وَ تَرْضى عَمَّنْ دَعاكَ بِهِ، وَ تَسْتَجيبَ لَهُ دُعاءَهُ، ‏وَ حَقَّ عَلَيْكَ يا رَبِّ أنْ لا تَحْرِمَ سائِلَكَ.‏

اَللّهُمَّ إنّي أسْألُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ، دَعاكَ بِهِ عَبْدٌ هُوَ لَكَ، في بَرٍّ أوْ بَحْرٍ، أوْ سَهْلٍ ‏أوْ جَبَلٍ، أوْ عِنْدَ بَيْتِكَ الحَرامِ، أوْ في شَيْءٍ مِنْ سُبُلِكَ.‏
فَأَسْأَلُكَ يا رَبِّ دُعاءَ مَنْ قَدِ اشْتَدَّتْ فَاقَتُهُ، وَ عَظُمَ جُرْمُهُ وَ ضَعُفَ كَدْحُهُ، ‏فَأَشْرَفَتْ عَلى الهَلَكَةِ نَفْسُهُ، وَ لَمْ يَثِقْ بِشَيْءٍ مِنْ عمله، وَ لَمْ يَجِدْ لِما هُوَ فيهِ سادّاً ‏وَ لا لِذَنْبِهِ غافِراً وَ لا لِعَثْرَتِهِ مُقيلاً غَيْرُكَ، هارِباً إلَيْكَ، مُتَعَوِّذاً بِكَ، مُتَعَبِّداً لَكَ، ‏غَيْرَ مُسْتَنْكِفٍ وَ لا مُسْتَكْبِرٍ، وَ لا مُسْتَحْسِرٍ وَ لا مُتَجَبِّرٍ، وَ لا مُتَعَظِّمٍ، بَلْ ‏بائِسٍ فَقيرٍ، خَائِفٍ مُسْتَجِيرٍ.‏

أسْألُكَ يا اَللهُ يا رَحْمانُ، يَا حَنّانُ يا مَنّانُ، يا بَديعَ السَّماواتِ وَ الأرْضِ، يَا ذا ‏الجَلالِ وَ الإكْرامِ، أنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ، صَلاةً كَثيرَةً طَيِّبَةً مُبارَكَةً ‏نامِيَةً زاكِيَةً شَريفَةً.‏
أسْألُكَ اللَّهُمَّ أنْ تَغْفِرَ لي في شَهْري هذا وَ تَرْحَمَني، وَ تَعْتِقَ رَقَبَتِي مِنَ النّارِ، وَ ‏تُعْطِيَني فِيهِ خَيْرَ ما أَعْطَيْتَ بِهِ أحَداً مِنْ خَلْقِكَ، وَ خَيْرَ ما أنْتَ مُعْطِيهِ، وَ لا ‏تَجْعَلْهُ آخِرَ شَهْرِ رَمَضانَ صُمْتُهُ لَكَ مُنْذُ أسْكَنْتَنِي أرْضَكَ، إلى يَوْمِي هَذا، بَلِ ‏اجْعَلْهُ عَلَيَّ(على) أتَمَّهُ نِعْمَةً وَ أَعَمَّهُ عافِيَةً، وَ أوْسَعَهُ رِزْقاً، وَ أجْزَلَهُ وَ أهْنَأَهُ.‏

اَللَّهُمَّ إنّي أعُوذُ بِكَ وَ بِوَجْهِكَ الكَريمِ، وَ مُلْكِكَ العَظِيمِ، أنْ
(اگر در روز مي خواند:‌ تَغْرُبَ الشَّمْسُ مِنْ ‏يَومي هَذا، أوْ يَنْقَضِيَ بقية هذا اليَوْمُ × اگر در شب مي خواند: أوْ يَطْلُعَ الفَجْرُ مِنْ لَيلَتي هذِهِ) أوْ يَخْرُجَ ‏هذا الشَّهْرُ، وَ لَكَ قِبَلي تَبِعَةٌ أوْ ذَنْبٌ، أوْ خَطيئَةٌ تُريدُ أنْ تُقايِسَني بِها، أوْ تُؤاخِذَني ‏بِها، أوْ توفقني بِها مَوْقِفَ خِزْيٍ في الدُّنْيا وَالآخِرَةِ، أوْ تُعَذِّبَني يَوْمَ ألْقاكَ، يا أرْحَمَ ‏الرّاحِمينَ.‏
اللّهُمّ إنِّي أَدْعُوكَ لِهَمّ لا يُفَرّجُهُ غَيْرُكَ، وَ لِرَحْمَةٍ لا تُنَالُ إلاَّ بِكَ، وَ لِكَرْبٍ لا ‏يَكْشِفُهُ إلاَّ أَنْتَ، وَ لِرَغْبَةٍ لا تُبْلَغُ إلاَّ بِكَ، وَ لِحَاجَةٍ لا تُقْضى دونَكَ.‏
اللّهُمّ فَكَمَا كَانَ مِنْ شَأْنِكَ مَا أرَدْتَنِي بِهِ مِنْ مَسْأَلَتِكَ، وَ رَحِمْتَنِي بِهِ مِنْ ذِكْرِكَ ‏فَلْيَكُنْ مِنْ شَأْنِكَ الإستجَابَةُ لِي فِيمَا دَعَوْتُكَ به، وَالنّجَاةُ لي فيما فَزِعْتُ إلَيْكَ ‏منه،
أيَا مُلَيّنَ الحَدِيدِ لِدَاوُدَ، أي كَاشِفَ الضّرّ وَ الكُرَبِ العِظَامِ عَنْ أَيّوبَ، وَ ‏مُفَرّجَ غمّ يَعْقُوبَ، وَ مُنَفّسَ كَرْبِ يُوسُفَ، صَلّ عَلَى مُحَمّدٍ وَ آلِ مُحَمّدٍ وَ افْعَلْ بِي ‏مَا أَنْتَ أَهْلُهُ، فَإِنّكَ أَهْلُ التّقْوَى وَ أَهْلُ المَغْفِرَةِ.‏

اللَّهُمَّ أَنْتَ ثِقَتِي فِي كُلِّ كَرْبِ، وَ رَجَائِي فِي كُلِّ شِدَّةٍ وَ أَنْتَ لِي فِي كُلِّ أَمْرٍ نَزَلَ بِي ‏ثِقَةٌ وَ عِدَّةٌ. كَمْ مِنْ كَرْبٍ يَضْعُفُ فِيهِ الفُؤَادُ، وَ تَقِلُّ فِيهِ الحِيلَةُ، وَ يَخْذُلُ فِيهِ ‏الصَّدِيقُ، وَ يَشْمُتُ فِيهِ العَدُوُّ، أَنْزَلْتُهُ بِكَ وَ شَكَوْتُهُ إِلَيْكَ رَغْبَةً مِنِّي فِيهِ إِلَيْكَ ‏عَمَّنْ سِوَاكَ، فَفَرَّجْتَهُ وَ كَشَفْتَهُ وَ كَفَيْتَهُ، فَأَنْتَ وَلِيُّ كُلِّ نِعْمَةٍ، وَ صَاحِبُ كُلِّ ‏حَسَنَةٍ، وَ مُنْتَهىٰ كُلِّ رَغْبَةٍ، أعوذُ بِكَلِماتِ اللهِ التّامّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ مِنْ ‏شَيْءٍ. اَللَّهُمَّ عافِني في
(اگر در روز مي خواند:‌ يَومي هذا أنت حَتّى أُمْسِي × اگر در شب مي خواند:‌ ليلتي هذه أنت حتى أصبح)

اَللَّهُمَّ إنّي أسْألُكَ بَرَكَةَ
(اگر در روز مي خواند:‌ يَوْمي هَذا وَما نَزَلَ فِيهِ × اگر در شب مي خواند:‌ ليلتي هذه و مانزل فيها) مِنْ ‏عَافِيَةٍ وَ مَغْفِرَةٍ وَ رَحْمَةٍ وَ رِضْوانٍ، وَ رِزْقٍ وَاسِعٍ حَلالٍ تَبْسُطُهُ عَلَيَّ وَ عَلى وَالِدَيَّ وَ ‏وُلْدِي وَ أهْلي وَ عِيالِي وَ أهْلِ حُزانَتِي، وَ مَنْ أحْبَبْتُ وَ أَحَبَّنِي، وَ وَلَدْتُ وَ وَلَدَني، ‏اَللَّهُمَّ إنّي أعُوذُ بِكَ مِنَ الشَّكِّ وَ الشِّرْكِ، وَ الحَسَدِ وَ البَغْيِ، وَ الحِمْيَةِ وَ الغَضَبِ. ‏اَللَّهُمَّ رَبَّ السَّماواتِ السَّبْعِ، وَ رَبَّ الأرَضينَ السَّبْعِ، وَ ما فِيهِنَّ وَ ما بَيْنَهُنَّ وَ رَبَّ ‏العَرْشِ العَظيمِ، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ، وَ اكْفِني المُهِمَّ مِنْ أمْري بِما شِئْتَ وَ كَيْفَ ‏شِئْتَ...‏

سبس سوره حمد را بخواند
و بعد آن بگويد:

ٱللهُ لَآ إله إِلَّا هُوَ ٱلْحَيُّ ٱلْقَيُّومُ لَا تَأخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْم * لَهۥ مَا فِي ٱلسَّمَاواتِ وَمَا ‏فِي ٱلأَرضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَ مَا تَحْتَ الثَّرى * عَالِمُ الْغَيْبِ وَ الشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ‏فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدَا * هُوَ الرَّحْمَانُ الرَّحِيم بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَ الْأَرْضِ ذُو ‏الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ * مَن ذَا ٱلَّذِي يَشفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذنِهِ * ‏يَعلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِم وَمَا خَلفَهُم وَ لَا يُحِيطُونَ بِشَيء مِنْ عِلمِهِ ( × وَ مَا يُحِيطُونَ ‏مِنْ عِلمِهِ مِنْ شَيئْ – وَ لَا يَحْفَظُونَ مِنْ عِلمِهِ) إِلَّا بِمَا شَآءَ * وَسِعَ كُرسِيُّهُ ‏ٱلسَّمَاواتِ وَ ٱلأَرضَ * وَ لَا يَؤُودُهُ حِفظُهُمَا وَ هُوَ ٱلعَلِيُّ ٱلعَظِيمُ * لَآ إِكرَاهَ فِي ‏ٱلدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ ٱلرُّشدُ مِنَ ٱلغَيِّ * فَمَن يَكفُر بِالطَّاغُوتِ وَ يُؤمِنْ بِاللهِ فَقَدِ ‏ٱستَمسَكَ بِالعُروَةِ ٱلوُثقَىٰ لَا ٱنفِصَامَ لَهَا وَ اللهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * ٱللهُ وَلِيُّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ‏يُخرِجُهُمْ مِنَ ٱلظُّلُمَاتِ إِلَى ٱلنُّورِ * وَٱلَّذِينَ كَفَرُوٓاْ بِوِلَايَةِ عَلِيِّ بْنِ أَبي طَالِبٍ ‏أَولِيَآؤُهُمُ ٱلطَّاغُوتُ (× الطَّوَاغِيت) يُخرِجُونَهُم مِنَ ٱلنُّورِ إِلَى ٱلظُّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ ‏أَصحَابُ ٱلنَّارِ هُم فِيهَا خَالِدُونَ * وَ الْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِين *

اللهم إنك قلت ‏لنبيك ‏صلى الله عليه و آله‏ وَ لَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبَّكَ فَتَرْضَى اَللَّهُمَّ إنَّ نَبِيَّكَ وَ رَسُولَكَ وَ حَبِيبَكَ وَ ‏خِيَرَتَكَ مِنْ خَلْقِكَ، لا يَرْضى بأنْ تُعَذِّبَ أحَداً مِنْ أُمَّتِهِ، دَانَكَ بِمُوالاتِهِ وَ مُوالاةِ ‏الأَئِمَّةِ مِنْ أهْلِ بَيْتِهِ، وَ إنْ كانَ مُذْنِباً خَاطِئاً، في نَارِ جَهَنَّمَ، فَأجِرْني يَا رَبِّ مِنْ ‏جَهَنَّمَ وَ عَذابِها، وَ هَبْنِي لِمُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ، يَا أرْحَمَ الرّاحِمِينَ.

يَا جَامِعاً بَيْنَ ‏أهْلِ الجَنَّةِ عَلى تَأَلُّفٍ مِنَ القُلوبِ وَ شِدَّةِ الْمَحَبَّةِ، وَ نازِعَ الغِلِّ مِنْ صُدورِهِمْ، وَ ‏جَاعِلَهُمْ إخْواناً عَلى سُرُرٍ مُتَقابِلينَ،
يَا جَامِعاً بَيْنَ أهْلِ طَاعَتِهِ، وَ بَيْنَ مَنْ خَلَقَها ‏لَهُ، وَ يَا مُفَرِّجَ حُزْنِ كُلِّ مَحْزُونٍ، وَ يا مَنْهَلَ كُلِّ غَريبٍ. يا رَاحِمِي فِي غربتي وَ فِي ‏كُلِّ أحْوالِي بِحُسْنِ الحِفْظِ وَ الكَلاءَةِ لِي، يَا مُفَرِّجَ ما بِي مِنَ الضِّيقِ وَ الخَوْفِ،
صَلِّ ‏عَلى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ، وَ اجْمَعْ بَيْنِي وَ بَيْنَ أَحِبَّتِي وَ قادَتِي وَ سادَتِي وَ هُداتِي وَ ‏مَوالِيَّ. يَا مُؤَلِّفاً بَيْنَ الأَحِبّاء صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ، وَ لا تَفْجَعْنِي بِانْقِطاعِ ‏رُؤيَةِ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ عَنِّي، وَ لا بِانْقِطاعِ رُؤيَتِي عَنْهُمْ، فَبِكُلِّ مَسائِلِكَ يَا رَبِّ ‏أدْعُوكَ إلَهي، فَاسْتَجِبْ دُعائِي إيّاكَ، يَا أرْحَمَ الرّاحِمينَ،

اَللَّهُمَّ إنّي أسْأَلُكَ بِانْقِطاعِ ‏حُجَّتِي وَ وُجُوبِ حُجَّتِكَ أنْ تَغْفِرَ لِي.‏
اَللَّهُمَّ إنّي أعُوذُ بِكَ مِنْ خِزْيِ يَوْمِ الْمَحْشَرِ، وَ مِنْ شَرَّ ما بَقِيَ الدَّهْرِ، وَ مِنْ شَرِّ ‏الأعْداءِ، وَ صَغيرِ الفَناءِ، وَ عِضالِ الدّاءِ، وَ خَيْبَةِ الرَّجاءِ وَ زَوالِ النِّعْمَةِ، وَ فُجْأَةِ ‏النِّقْمَةِ
اَللَّهُمَّ اجْعَلْ لِي قَلْباً يَخْشاكَ كَأَنَّهُ يَراكَ إلَى يَوْمِ يَلْقاكَ
.‏



ضيافت الهي 1432-19
فايل صوتي دعاي بهاء + دعاي رفع مصحف

http://aelaa.net/110.aspx?id=1844
حجم: 4 mb زمان: 34 دقيقه

دعاي چهل اسم ادريس (عليه السلام)
از دعاهاي سَحر اقبال
دعاء آخر في السحر : أرويه باسنادي إلى جدي أبي جعفر الطوسي رحمه الله في المصباح قال : وتدعو أيضا في السحر بدعاء إدريس عليه السلام ، ورأيت في اسناد هذا الدعاء أنه الذي رفعه الله جل جلاله به إليه ، وأنه من أفضل الدعاء ، وهو :

سُبْحَانَكَ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ يَا رَبَّ كُلِّ شَيْءٍ وَوَارِثَهُ
يَا إِلهَ الآلِهَةِ الرَّفِيعَ جَلاَلُهُ يَا أَللهُ الْمَحْمُودُ فِي كُلِّ أَفْعَالِهِ يَا رَحْمَانَ كُلِّ شَيْءٍ وَرَاحِمَهُ يَا حَيَّ حِينَ لاَ حَيَّ فِي دَيْمُومَةِ مُلْكِهِ وَبَقَائِهِ يَا قَيُّومُ فَلاَ يَفُوتُ شَيْءٌ مِنْ عِلْمِهِ وَلاَ يَؤُدُهُ يَا وَاحِدُ الْبَاقِي يَا أَوَّل كُلِّ شَيْءٍ وَآخِرَهُ يَا دَائِمُ بِغَيْرِ فَنَاءٍ وَلاَ زَوَالٍ لِمُلْكِهِ
يَا صَمَدُ فِي غَيْرِ شَبِيهٍ وَلاَ شَيْءَ كَمِثْلِهِ يَا بَارُّ فَلاَ شَيْءَ كُفْوُهُ وَلاَ مُدَانِي لِوَصْفِهِ يَا كَبِيرُ أَنْتَ الَّذِي لاَ تَهْتَدِي الْقُلُوبُ لِعَظَمَتِهِ يَا بَارِئُ الْمُنْشِئُ بِلاَ مِثَالٍ خَلاَ مِنْ غَيْرِهِ يَا زَاكِيُ الطَّاهِرُ مِنْ كُلِّ آفَةٍ بِقُدْسِهِ يَا كَافِي الْمُوسِعُ لِمَا خَلَقَ مِنْ عَطَايَا فَضْلِهِ
يَا نَقِيُّ مِنْ كُلِّ جَوْرٍ لِمْ يَرْضَهُ وَلَمْ يُخَالِطْهُ فِعَالُهُ يَا حَنَّانُ أَنْتَ الَّذِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَتُه ُيَا مَنَّانُ ذَا الإحْسَانِ قَدْ عَمَّ الْخَلاَئِقَ مَنُّهُ
يَا دَيَّانَ الْعِبَادِ فَكُلٌّ يَقُومُ خَاضِعاً لِرَهْبِتِهِ يَا خَالِقَ مَنْ فِي السَّموَاتِ والأَرْضِينَ فَكُلٌّ إِلَيْهِ مَعَادُهُ يَا رَحْمَانُ وَرَاحِمَ كُلِّ صَرِيخٍ وَمَكْرُوبٍ وَغِيَاثَهُ وَمَعَاذَهُ يَا بَارُّ فَلاَ تَصِفُ الأَلْسُنُ كُنْهَ جَلاَلِ مُلْكِهِ وَعِزِّهِ يَا مُبْدِىءَ الْبَدَايَا يَا مَنْ لَمْ يَبْغِ فِي إِنْشَائِهَا أَعْوَاناً مِنْ خَلْقِهِ
يَا عَلاَمَ الْغُيُوبِ فَلاَ يَؤُدُهُ مِنْ شَيْءٍ حِفْظُهُ يَا مُعِيداً مَا أَفْنَاهُ إِذَا بَرَزَ الْخَلاَئِقُ لِدَعْوَتِهِ مِنْ مَخَافَتِهِ يَا حَلِيمُ ذَا الأَنَاةِ فَلاَ شَيْءَ يَعْدِلُهُ مِنْ خَلْقِهِ
يَا مَحْمُودَ الْفِعَالِ ذَا الْمَنِّ عَلى جَمِيعِ خَلْقِهِ بِلُطْفِهِ يَا عَزِيزُ الْمَنِيعُ الْغَالِبُ عَلى أَمْرِهِ فَلاَ شَيْءَ يَعْدِلُهُ يَا قَاهِرُ ذَا الْبَطْشِ الشَّدِيدِ أَنْتَ الَّذِي لاَ يُطَاقُ انْتِقَامُهُ يَا مُتَعَالِي الْقَريبُ فِي عُلُوِّ ارْتِفَاعِ دُنُوِّهِ يَا جَبَّارُ الْمُذَلِّلُ كُلَّ شَيْءٍ بِقَهْرٍ عَزِيزٌ سُلْطَانُهُ
يَا نُورَ كُلِّ شَيْءٍ أَنْتَ الَّذِي فَلَقَ الظُّلُمَاتِ نُورُهُ يَا قُدُّوسُ الطَّاهِرُ مِنْ كُلِّ سُوءٍ لاَ شَيْءَ يَعْدِلُهُ يَا قَرِيبُ الْمُجِيبُ الْمُتَدَانِي دُونُ كُلِّ شَيْءٍ قُرْبُهُ يَا عَالِي الشَّامِخُ فِي السَّمَاءِ فَوْقَ كُلِّ شَيْءٍ عُلُوُّ ارْتِفَاعِهِ يَا بَدِيعَ الْبَدَايِعِ وَمُعِيدَهَا بَعْدَ فَنَائِهَا بِقُدْرَتِهِ
يَا جَلِيلُ الْمُتَكَبِّرُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ فَالْعَدْلُ أَمْرُهُ وَالصِّدْقُ وَعْدُهُ وَقَوْلُهُ يَا مَجِيدُ فَلاَ يَبْلُغُ الأَوْهَامُ كُلَّ ثَنَائِهِ وَمَجْدِهِ يَا كَرِيمَ الْعَفْوِ وَالْعَدْلِ أَنْتَ الَّذِي مَلأَ كُلَّ شَيْءٍ عَدْلُهُ
يَا عَظِيمُ ذَا الثَّنَاءِ الْفَاخِرِ وَالْعِزِّ وَالْكِبْرِيَاءِ فَلاَ يَذِلُّ عِزُّهُ يَا عَجِيبُ فَلاَ تَنْطِقُ الأَلْسُنُ بِكُلِّ آلاَئِهِ وَثَنَائِهِ

أَسْأَلُكَ يَا مُعْتَمَدِي عِنْدَ كُلِّ كُرْبَةٍ وَغِيَاثِي عِنْدَ كُلِّ شِدَّةٍ بِهذِهِ الأَسْمَاءِ أَمَاناً مِنْ عُقُوبَاتِ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ وَأَسْأَلُكَ أَنْ تَصْرِفَ عَنِّي بِهِنَّ كُلَّ سُوءٍ وَمَخُوفٍ وَمَحْذُورٍ وَتَصْرِفَ عَنِّي أَبْصَارَ الظَّلَمَةِ الْمُرِيدِينَ فِي السُّوءِ الَّذِي نَهَيْتَ عَنْهُ وَأَنْ تَصْرِفَ قُلُوبَهُمْ مِنْ شَرِّ مَا يُضْمِرُونَ إِلى خَيْرِ مَا لاَ يَمْلِكُونَ وَلاَ يَمْلِكُهُ غَيْرُكَ يَا كَرِيمُ.

اَللَّهُمَّ لاَ تَكِلْنِي إِلى نَفْسِي فَأَعْجِزَ عَنْهَا وَلاَ إِلى النَّاسِ فَيَرْفَضُونِي وَلاَ تَخَيِّبْنِي وَأَنَا أَرْجُوكَ وَلاَ تُعَذِّبْنِي وَأَنَا أَدْعُوكَ.
اَللَّهُمَّ إِنِّي أَدْعُوكَ كَمَا أَمَرْتَنِي فَأَجِبْنِي كَمَا وَعَدْتَنِي. اَللَّهُمَّ اجْعَلْ خَيْرَ عُمْرِي مَا وَلِيَ أَجَلِي اَللَّهُمَّ لاَ تُغَيِّرْ جَسَدِي وَلاَ تُرْسِلْ حَظِّي وَلاَ تَسُوءْ صَدِيقي أَعُوذُ بِكَ مِنْ سُقْمٍ مَصْرِعٍ وَفَقْرٍ مُدْقِعٍ وَمِنَ الذُّلِّ وَبِئْسَ الْخِلِّ
اَللَّهُمَّ سَلِّ قَلْبِي عَنْ كُلِّ شَيْءٍ لاَ أَتَزَوَّدُهُ إِلَيْكَ وَلاَ أَنْتَفِعُ بِهِ يَوْمَ أَلْقَاكَ مِنْ حَلاَلٍ أَوْ حَرَامٍ ثمّ أَعْطِنِي قُوَّةً عَلَيْهِ وَعِزّاً وَقَنَاعَةً وَمَقْتاً لَهُ وَرِضَاكَ فِيهِ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ اَللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ عَلى عَطَايَاكَ الْجَزِيلَةِ وَلَكَ الْحَمْدُ عَلى مِنَنِكَ الْمُتَوَاتِرَةِ الَّتِي بِهَا دَافَعْتَ عَنِّي مَكَارِهَ الأُمُورِ وَبِهَا آتَيْتَنِي مَوَاهِبَ السُّرُورِ مَعَ تَمَادّي فِي الْغَفْلَةِ وَمَا بَقِيَ فِيَّ مِنَ الْقَسْوَةِ فَلَمْ يَمْنَعْكَ ذلِكَ مِنْ فِعْلِي أَنْ عَفَوْتَ عَنِّي وَسَتَرْتَ ذلِكَ عَلَيَّ وَسَوَّغْتَنِي مَا فِي يَدِي مِنْ نِعَمِكَ وَتَابَعْتَ عَلَيَّ مِنْ إِحْسَانِكَ وَصَفَحْتَ لِي عَنْ قَبِيحِ مَا أَفْضَيْتُ بِهِ إِلَيْكَ وَانْتَهَكْتُهُ مِنْ مَعَاصِيكَ.

اَللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ يَحِقُّ عَلَيْكَ فِيهِ إِجَابَةُ الدُّعَاءِ إِذَا دُعِيتَ بِهِ وَأَسْأَلُكَ بِكُلِّ ذِي حَقٍّ عَلَيْكَ وَبِحَقِّكَ عَلى جَمِيعِ مَنْ هُوَ دُونَكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَمَنْ أَرَادَنِي بِسُوءٍ فَخُذْ بِسَمْعِهِ وَبَصَرِهِ وَمِنْ بَيْنَ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ وَعَنْ يَمِينِهِ وَعَنْ شِمَالِهِ وَامْنَعْهُ مِنِّي بِحَوْلِكَ وَقُوَّتِكَ يَا مَنْ لَيْسَ مَعَهُ رَبٌّ يُدْعى وَيَا مَنْ لَيْسَ فَوْقَهُ خَالِقٌ يُخْشى وَيَا مَنْ لَيْسَ دُونَهُ إِلهٌ يُتَّقى وَيَا مَنْ لَيْسَ لَهُ وَزِيرٌ يُؤتى وَيَا مَنْ لَيْسَ لَهُ حَاجِبٌ يُرْشَى وَيَا مَنْ لَيْسَ لَهُ بَوَّابٌ يُنَادى وَيَا مَنْ لاَ يَزْدَادُ عَلى كَثْرَةِ الْعَطَاءِ إِلاَّ كَرَماً وَجُوداً وَعَلى تَتَابُعِ الذُّنُوبِ إِلاَّ مَغْفِرَةً وَعَفْواً صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَافْعَلْ بِي مَا أَنْتَ أَهْلُهُ وَلاَ تَفْعَلْ بِي مَا أَنَا أَهْلُهُ فَإِنَّكَ أَهْلُ التَّقْوى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ.


أقول : قد مضى في هذا الدعاء : ( ولا تكلني إلى نفسي فأعجز عنها ) ، وظاهر الحال أنه : ( ولا تكلني إلى نفسي فتعجز عني ) ، ولكن هكذا وجدناه فيما رأيناه .

دعاي سرادق
از دعاهاي اقبال در شب 19
روي عن أبي عبد الله عليه السلام:

اللّهُمَّ إنِّي أسْألُكَ بِاسْمِكَ المَكْتُوبِ فِي سُرَادِقِ الَمجْدِ، وَأسْألُكَ بِاسْمِكَ المَكْتُوبِ فِي سُرَادِقِ البَهَاءِ،
وَأسْألُكَ بِاسْمِكَ المَكْتُوبِ فِي سُرَادِقِ العَظَمَةِ، وَأسْألُكَ بِاسْمِكَ المَكْتُوبِ فِي سُرَادِقِ الجَلاَلِ،
وَأسْألُكَ بِاسْمِكَ المُكْتُوبِ فِي سُرَادِقِ العِزَّة. وَأسْألُكَ بِاسْمِكَ المَكْتُوبِ فِي سُرَادِقِ القُدْرَةِ،
وَأسْألُكَ بِاسْمِكَ المَكْتُوبِ فِي سُرَادِقِ السَرَائِرِ، السَابِقِ، الفَائِقِ، الحَسَنِ، النَصِيرِ، رَبِّ المَلاَئِكَةِ الَثمَانِيَةِ وَالعَرْشِ العَظِيمِ،
وَبِالعَيْنِ التِي لاَ تَنَامُ، وَبِالاسْمِ الأكْبَرِ الأكْبَرِ الأكْبَرِ، وَبِالاسْمِ الأعْظَمِ الأعْظَمِ الأعْظَمِ، الُمحِيطِ بِمَلَكُوتِ السَمَاوَاتِ وَالأرْضِ،
وَبِالاسْمِ الذِي أشْرَقَتْ بِهِ الشَمْسُ، وَأضَاءَ بِهِ القَمَرُ، وَسُجِّرَتْ بِهِ البِحَارُ، وَنُصِبَتْ بِهِ الجِبَالُ،
وَبِالاسْمِ الذِي قَامَ بِهِ العَرْشُ وَالكُرْسِيُّ، وَبِأسْمَائِكَ المُكَرَّمَاتِ المُقَدَّسَاتِ المَكْنُونَاتِ الَمخْزُونَاتِ فِي عِلْمِ الغَيْبِ عِنْدَكَ،
أسْألُكَ بِذلِكَ كُلِّهِ، أنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد،

وتدعو بما أحببت (و دعا كن به آنجه كه دوست داري)

زيارت حضرت صاحب الامر منه السلام
برخي از صلوات - تحيات - زيارات - توسلات از آدرس زير دريافت نماييد:
viewtopic.php?f=7&t=2518
najm111
Site Admin
 
پست ها : 1531
تاريخ عضويت: چهارشنبه فبريه 03, 2010 10:09 am


بازگشت به ماه مبارك رمضان


Aelaa.Net